قصة ناصر بن حبينان  المسحمي

يعد الشيخ ناصر بن حبينان المسحمي العازمي  من امراء فخذ المساحمة من بطن غياض بقبيلة العوازم وهو من ابرز الفرسان والشعراء في القرن التاسع عشر الميلادي . وللشيخ ناصر بن حبينان المسحمي قصص وحوادث كثيره ومعروفه  ومنها هذه القصه التي وردة في كتاب تحفة اليقين للشاعر براك راشد السبيت صفحة (90) وهي كالتالي :-

 

كان الامير الشاعر ناصر بن حبينان المسحمي  العازمي جالساً في مجلسه في احد الاعياد وعنده بعض رجال من قبيلة العجمان الذين جاءوا إلية  يهنئونه بالعيد وأثناء ذلك مر الشباب يعرضون امام المجلس وهو ماسك دلة القهوه وقد سج (سها) وشرب ثلاث فناجيل من القهوه ووضع الدله على النار بدون ان يشعر  بالجالسين حولة فقال احدهم هذا البيت :-

الاجـــــواد  دون اســلومهــــم مـــانســوهــــا

***

اخطيــت يـــا شيـــخ العــــوازم ولا اقـــديـــت

ثم نهض الامير واخذ الدله وصب القهوه لهم وقال لهم هذا البيت :-

الاجـــواد   كــم   خمـــلـتـن   قـــد رفـــوهـا

***

انــا الــــيـا هـوجـــس فــــؤادي وسـجيــــــت